بعنوان "أمل وحياة"

الكلية العصرية الجامعية تنظم نشاطا توعويا حول مرض سرطان الثدي والكشف المبكر عنه

رام الله- 25.10.2016 – نظم قسم التمريض بالتعاون مع دائرة شؤون الطلبة في الكلية العصرية الجامعية، اليوم الاثنين، نشاطا توعويا بعنوان "أمل وحياة"، لمناسبة الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي.

وشارك في الفعالية التي اقيمت في مبنى المحامي الدكتور حسين الشيوخي بمدينة رام الله، عدد من الاطباء الجراحين المختصين وممثلين عن وزارة الصحة، وحشد من طلبة "العصرية الجامعية"، بخاصة طلبة قسم المهن الطبية المساعدة.

وتخلل النشاط، ثلاث فعاليات رئيسة، بدأت بجولة نظمها طلبة التمريض في العصرية الجامعية، شملت زملاءهم الطلبة، ورؤساء الاقسام والدوائر، حيث وزع الطلبة خلال جولتهم، نشرات توعيوية حول مرض سرطان الثدي.

أما الفعالية الثانية، فكانت ندوة علمية بمشاركة عدد من الأطباء والممريض، الذين تناولوا في حديثهم، باستفاضة، اعراض سرطان الثدي وكيفية الكشف المبكر عنه والتعامل معه، بالاضافة الى العناية التمريضية الخاصة للمصابين بالمرض.

وفي كلمته، رحب رئيس قسم المهن الطبية المساعدة في الكلية العصرية الجامعية الاستاذ ربحي بشارات بالحضور، ناقلا تحيات رئيس مجلس الامناء المهندس سامر الشيوخي، للطلبة، مؤكدا أن قسم المهن الطبية في العصرية الجامعية يسعى بشكل دؤوب لتوعية الطلبة والجمهور الفلسطيني، وتثقيفهم صحيا، من خلال الحقل الأكاديمي بشكل رئيس، اضافة الى تنظيم النشاطات اللامنهجية، التي من شأنها رفد الطلبة والمهتمين بكل ما هو جديد ومهم في حياتهم اليومية.

وأشار بشارات، الى أن مرض سرطان الثدي، يعتبر من ابرز الامراض المؤدية الى الوفاة بين الاناث، ويأتي في مقدمة انواع السرطان التي تصيب النساء في العالم، لذلك، ارتأت الكلية العصرية الجامعية تنظيم هذا النشاط الصحي للاسهام في توعية الطلبة وتثقيفهم بهذا المرض.

بدوره رحب مدير شؤون الطلبة في الكلية العصرية الجامعية، الاستاذ قتيبة علاونة، بالضيوف، مشيرا الى أن عمادة شؤون الطلبة تسعى بالتعاون مع جميع الاقسام والدوائر في العصرية الجامعية، لتنظيم الفعاليات والنشاطات التي من شأنها رفد الطلبة بمعلومات تصب في مجملها بدعم مسيرتهم الاكاديمية والمعرفية، ليتشكل بذلك لديهم قاعدة بيانات مهمة تساعدهم في الدخول الى سوق العمل مؤهلين ومدربين وملمين بالمعرفة التي تجعل منهم بناة المستقبل.

وأكد علاونة، أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة فعاليات ونشاطات متواصلة تقوم بها العصرية الجامعية، خدمة للطلبة والجمهور الفلسطيني بشكل عام.

وفي السياق، قدمت اخصائية الجراحة د.نهال صوالحة، ورقة عمل تناولت فيها احصائيات عامة؛ عالمية وعربية ومحلية لمرض سرطان الثدي المنتشر بين الجنسين، وتحدثت عن اهمية الفحص المبكر لهذا المرض الذي يعد من ابرز الامراض القاتلة للنساء والرجال على حد سواء، مؤكدة أنه رغم خطورة هذا المرض، الا أن الكشف المبكر عنه واكتشافه في مراحله الأولى له الدور الأكبر في الشفاء التام من المرض وانقاذ حياة الإنسان.

بدورها تناولت رئيسة قسم التمريض في الكلية العصرية الجامعية الاستاذة سمر الجلاد، في ورقة العمل التي قدمتها، العناية التمريضية للمصابين بمرض سرطان الثدي.

وتحدثت الجلاد عن العناية قبل وخلال وبعد المرض، سواء تبعه أية عمليات استئصال أو لم يتبعه. كذلك النشاطات اليومية الواجب أن تقوم بها مريضة السرطان، والنظام الغذائي الواجب اتباعه.

كما تطرقت الجلاد في ورقتها، الى العوامل النفسية المصاحبة للمرض، وما هي الطرق الانسب التي يجب الأخذ بها والعمل عليها لمساندة المريض حتى يتماثل للشفاء.

هذا واختتم النشاط بالفعالية الثالثة له، وتمثلت بتدريب عملي قدمته مجموعة من طالبات التمريض لعدد من المشاركات في النشاط، حول الفحص الذاتي للأعراض التي ترافق المرض أو تشير الى بدء تكون أية اورام.

 

 

 


Copyright © 2017 MODERN UNIVERSITY COLLEGE
Ramallah, Palestine, P.O.Box: 1069
Tel: +970 2 2967021/2/3/4
Jawwal: +970 59 2967022
Fax: +970 2 2967025
Email: information@muc.edu.ps